نضارة البشرة

نضارة البشرة

تجميل البشرة

نضارة البشرة

تعتبر نضارة البشرة من أهم عوامل الجمال والجاذبية لدى المرأة؛ لذلك تسعى أغلبية السيدات إلى الحصول على بشرة نضرة نقية خالية من أي عيوب أو أثار لعلامات أو ندوب أو حتى علامات التقدم في السن؛ وكنتيجة لذلك تولي السيدات أهمية كبيرة ووقت كبير لعلاج مشاكل البشرة واستعادة نضارتها، حيث تؤثر مشاكل البشرة على المظهر الجمالي للمرأة وقد تؤثر أيضًا على ثقتها بنفسها وتعاملها الاجتماعي مع الأصدقاء.

وهنا سنتحدث عن أهم العوامل التي قد تؤثر على نضارة البشرة وكيف تحصلين على بشرة نقية جذابة ووجه مشرق.

أولًا العوامل التي تؤثر على نقاء البشرة ونضارتها:

- التقدم في السن: يعتبر التقدم في السن هو العامل الأول والأساسي في فقدان البشرة لمرونتها ونضارتها؛ لذلك ينصح باستخدام بعض الكريمات واتباع بعض العادات الصحية التي تكسبك بشرة نقية.
- التوتر والضغط النفسي: يسبب التوتر والتعرض لمشاكل نفسية ظهور بعض البقع على الجلد ويقلل من نضارة البشرة.
- التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة: تعتبر أشعة الشمس ضارة في حالة تم التعرض لها لفترات طويلة، حيث تتسبب في ظهور بقع داكنة أو نمش والذي يعتبر رد فعل طبيعي من الجسم لحمايته من الأشعة الضارة، حيث تقوم الخلايا بإفراز صبغة الميلانين بشكل كبير لحماية الجلد من ضرر أشعة الشمس.
- عدم الحصول على قدر كافٍ من النوم.
- خلل الهرمونات.
- استخدام الكريمات أو مستحضرات التجميل بإفراط أو بطريقة خطأ أو استخدام منتجات العناية بالبشرة مجهولة المصدر، كل هذا قد يتسبب في ظهور مشاكل بالبشرة.
- التدخين وشرب المشروبات الكحولية: كما هو معروف عن التدخين أنه يضر بصحة المرء بشكل عام.
هذه تعتبر من العوامل التي تسبب ظهور مشاكل بالبشرة ولكن هناك بعض الطرق التي يمكن اتباعها لاستعادة نضارة البشرة.

نضارة البشرة

بعض النصائح والعادات التي تساعد على استعادة نضارة البشرة:

- ينصح بشرب كميات كبيرة من المياه يوميًا، ما يقرب من 2 لتر، حيث تلعب المياه دورًا هامًا في العمليات الحيوية داخل الجسم؛ مما يحافظ على نضارة البشرة.
- عدم التعرض لأشعة الشمس لأوقات طويلة ويفضل تجنب الخروج في أوقات الظهيرة والتي تكون فيها الشمس في أشدها. في حالة التعرض للشمس يفضل وضع كريمات واقية لمنع ظهور البقع الداكنة على البشرة.
- الحصول على قدر كاف من النوم يوميًا قرابة 7-8 ساعات لتجديد خلايا البشرة.
- اتباع نظام غذائي صحي وتناول الفيتامينات والفاكهة بشكل يومي، حيث تحتاج البشرة إلى بعض الفيتامينات الأساسية لنضارتها مثل فيتامين (أ)، (ب)، (ج).
- ممارسة الرياضة ولعب بعض التمارين الرياضية أو الجري يوميًا، حيث إن الرياضة تخفف من التوتر الذي يؤثر بالسلب على البشرة ويسبب ظهور التجاعيد وحب الشباب. كما أنه أثناء ممارسة الرياضة يتخلص الجسم من المواد السامة والزائدة عن الحاجة في صورة عرق؛ مما يساعد على الحصول على بشرة مشرقة ونقية كما أنها تسبب تنشيط الدورة الدموية في الجسم وزيادة ضخ الدم للوجه.
- استخدام كريمات العناية بالبشرة التي تحتوي على الريتينول وهو مركب كيميائي يحتوي على بديل فيتامين (أ) الذي يعمل على علاج التجاعيد وتجديد خلايا البشرة.
- الاهتمام بغسل الوجه وتنظيف البشرة بصورة مستمرة مرتين يوميًا للتخلص من خلايا الجلد الميتة والأتربة التي تتسبب في غلق المسام وتكوين بثور سوداء، وأيضًا استخدام منتجات تقشير البشرة التي تعمل على إزالة الخلايا الميتة من الجلد وتفتيح المسام.
- للسيدات يفضل عدم الإكثار من وضع مستحضرات التجميل والحرص على إزالتها قبل النوم حيث أنها تتسبب في غلق المسام.
- استخدام مستحضرات تجميل معروفة المصدر.

إذا كنت تواجهين مشكلة تجميلية وتريدين استعادة جمالك ورشاقتك، يمكنك استشارة الأستاذ الدكتور وائل غانم استشاري جراحة التجميل والعيوب الخلقية.

معلومات طبية أخرى